يوسف استس: ليس القرآن بكتاب، وإنما المصحف عبارة عن القرآن

في حلقة من برنامج “الأشياء الجميلة في الإسلام” على قناة الهدى الإنجليزية _ هدى الله أهلها _ قال الداعي الأمريكي المشهور يوسف استس:

…As a matter of fact, as we discussed in other programs, “Quran” is not really meaning a book, in the sense that it’s this book here [pointing to a mus-haf], but rather the book that’s with Allah, and when it’s recited it’s considered “Quran” – that which is being recited…

الترجمة: “…وفي الحقيقة، كما قررناه في حلقات أخرى، القرآن لا يعنى كتابًا، بالمفهوم أنه مثل هذا الكتاب [يشير إلى المصحف]، لكنه الكتاب الذي هو عند الله، فإذا قرئ فهو القرآن، أي: القراءة…” انتهى كلامه.

المصدر: حلقة من برنامج “الأشياء الجميلة في الإسلام” (على هذا الرابط)

وفي برنامج آخر على قناة الهدى الإنجليزية، قال يوسف استس _ هداه الله _ :

…The Quran is not a physical book that you hold in your hand, it’s a recitation. The Quran can be in written form, and then you’ll have something that you can look at and use, but in this concept, it would be similar to your money. When you have a dollar bill, it doesn’t really have a wealth, it represents the wealth that’s somewhere else. Let me give you an example.

A one pound note, and a five pound note, and a ten pound note, or a one dollar bill, a five dollar bill, and a ten dollar bill. They’re not really money, they represent gold or silver, or some type of wealth that’s somewhere else. In the same way, the Quran, when we see something written down and we say, “This is the Quran,” we have to understand that that itself is not Quran, it represents the Quran. The Quran is in the book which is with Allah…

الترجمة: “…القرآن ليس كتابًا حسيًّا مما تمسكه بيدك، وإنما هو قراءة. والقرآن قد يدوَّن على شكلٍ مكتوبٍ، فإذا هو شيء تنظر إليه وتستعمله، لكنه في هذا المفهوم هو يُشْبه نقدك الورقي. إذا كان عندك دولار، فليس هي بمالٍ في الحقيقة، بل هي عبارة عن المال الموجود في مكان آخر. دعني أضرب لكم مثالًا:

البوند [البريطاني] الواحد الورقي، والخمسة، والعشرة، أو الدولار الواحدة، والخمسة، والعشرة، فليست هذه الأوراق بمالٍ في الحقيقة، وإنما هي عبارة عن الذهب أو الفضة أو النوع الآخر من المال [المخزون] في مكان آخر. فكذلك القرآن، إذا رأينا المكتوب وقلنا هذا قرآن، فلا بد أن نفهم أنه ليس قرآنًا بذاته، وإنما هو عبارة عن القرآن، فإن القرآن هو في الكتاب الذي هو عند الله…” انتهى كلامه.

 المصدر: حلقة من برنامج “إزالة الشبهات: القرآن والكتاب المقدس” (على هذا الرابط)

التعليق: قد وقع يوسف استس _ هداه الله _ هنا في مخالفتين خطيرتين جدًّا كل واحدة منهما كفرٌ مُخرج من الملة عند علماء أهل السنة، والعياذ بالله.

أما الأولى فهي قول اللفظية _ فرقة من طوائف الجهمية الكافرة _ أن المكتوب عندنا في مصاحفنا ليس بقرآن، وإنما هو دلالة على القرآن الحقيقي عند الله، أو عبارة عنه، أو حكايته، وإنما القرآن الحقيقي في اللوح المحفوظ.

قال الإمام البخاري _ رحمه الله _ : “وَأَقُولُ فِي المُصْحَفِ قُرْآنٌ، وَفِي صُدُورِ الرِّجَالِ قُرْآنٌ، فَمَنْ قَالَ غَيْرَ هَذَا يُسْتَتَابُ، فَإِنْ تَابَ وَإِلَّا فَسَبِيلُهُ سَبِيلُ الكُفْرِ.” (كما في فتاوى ابن تيمية 4/182)

وقولِ الإمام ابن جرير الطبري _ رحمه الله _ : “كَلَامُ اللهِ _ عَزَّ وَجَلَّ _ غَيْرُ مَخْلُوقٍ كَيْفَ كُتِبَ، وَكَيْفَ تُلِيَ، وَفِي أَيِّ مَوْضِعٍ قُرِئَ، فِي السَّمَاءِ وُجِدَ أَوْ فِي الأَرْضِ، حَيْثُ حُفِظَ، فِي اللَّوْحِ المَحْفُوظِ كَانَ مَكْتُوبًا، أَوْ فِي أَلْوَاحِ صِبْيَانِ الكَتَاتِيبِ مَرْسُومًا، فِي حَجَرٍ نُقِشَ، أَوْ فِي وَرَقٍ خُطَّ، فِي القَلْبِ حُفِظَ، أَوْ بِاللِّسَانِ لُفِظَ، فَمَنْ قَالَ غَيْرَ ذَلِكَ أَوِ ادَّعَى أَنَّ قُرْآنًا فِي الأَرْضِ أَوْ فِي السَّمَاءِ سِوَى القُرْآنِ الَّذِي نَتْلُوهُ بِأَلْسِنَتِنَا وَنَكْتُبُهُ فِي مَصَاحِفِنَا، أَوِ اعْتَقَدَ غَيْرَ ذَلِكَ أَوْ أَضْمَرَهُ فِي نَفْسِهِ، أَوْ قَالَ بِلِسَانِهِ دَائِنًا بِهِ، فَهُوَ بِاللهِ كَافِرٌ، حَلَالُ الدَّمِ، وَبَرِيءٌ مِنَ اللهِ، وَاللهُ بَرِيءٌ مِنْهُ.” (صريح السنة، ص18)

وقولِ الإمام محمد بن الحسين الآجري _ رحمه الله تعالى _ : “مَنْ زَعَمَ أَنَّ هَذَا القُرآنَ حِكَايَةٌ لِلقُرآنِ الَّذِي فِي اللَّوْحِ المَحْفُوظِ كَذَبُواْ.” (كتاب الشريعة، ج1 ص534)

وقال_ رحمه الله _ : ” مَنْ قَالَ إِنَّ هَذَا القُرآنَ الَّذِي يَقْرَؤُهُ النَّاسُ وَهُوَ فِي المَصَاحِفِ حِكَايَةٌ لِمَا فِي اللَّوْحِ المَحْفُوظِ فَهَذَا مُنْكَرٌ، تُنْكِرُهُ العُلَمَاءُ. يُقَالُ لِقَائِلِ هَذِهِ المَقَالَةِ: القُرآنُ يُكَذِّبُكَ وَيَرُدُّ قَوْلَكَ، وَالسُّنَّةُ تُكَذِّبُكَ وَتَرُدُّ قَوْلَكَ.” (كتاب الشريعة ج1 ص535)

وقولِ الإمام اللالكائي _ رحمه الله _ : “مَتْلُوٌّ فِي المَحَارِيبِ، مَكْتُوبٌ فِي المَصَاحِفِ، مَحْفُوظٌ فِي صُدُورِ الرِّجَالِ، لَيْسَ بِحِكَايَةٍ وَلَا عِبَارَةٍ عَنْ قُرْآنٍ، وَهُوَ قُرْآنٌ وَاحِدٌ، غَيْرُ مَخْلُوقٍ، وَغَيْرُ مَجْعُولٍ وَمَرْبُوبٍ، بَلْ هُوَ صِفَةٌ مِنْ صِفَاتِ ذَاتِهِ، لَمْ يَزَلْ مُتَكَلِّمًا، وَمَنْ قَالَ غَيْرَ هَذَا فَهُوَ كَافِرٌ ضَالٌّ مُبْتَدِعٌ مُخَالِفٌ لِمَذَاهِبِ السُّنَّةِ وَالجَمَاعَةِ.” (شرح أصول الاعتقاد، ج2 ص364)

وأما المخالفة الثانية الكفرية فهي تشبيه القرآن الذي هو كلام الله _ صفة له ثابته في نصوص الكتاب والسنة _ بالنقد الورقي، وتشبيه صفات الخالق بصفات الخلق كتشبيه ذاته بذوات خلقه، كل ذلك تشبيه وكفر عند أهل العلم.

قال الإمام إسحاق بن راهويه _ رحمه الله _ : “مَنْ وَصَفَ اللهَ فَشَبَّهَ صِفَاتِهِ بِصِفَاتِ أَحَدٍ مِنْ خَلْقِ اللهِ فَهُوَ كَافِرٌ بِاللهِ العَظِيمِ.” (شرح أصول الاعتقاد ج3 ص588)

وقال الإمام ابن أبي العز: “اتَّفَقَ أَهْلُ السُّنَّةِ عَلَى أَنَّ اللهَ لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ، لَا فِي ذَاتِهِ، وَلَا فِي صِفَاتِهِ، وَلَا فِي أَفْعَالِهِ… فَمَنْ جَعَلَ صِفَاتِ الخَالِقِ مِثْلَ صِفَاتِ المَخْلُوقِ فَهُوَ الْمُشَبِّهُ الْمُبْطِلُ الْمَذْمُومُ!” (شرح العقيدة الطحاوية، ص52-53)

 إنا لله وإنا إليه راجعون.

فيجب على من كان له صلة بيوسف استس أن يحثه على التوبة النصوح، والتراجع البين الجلي، والرجوع إلى عقيدة أهل السنة، والتعوان مع أهل السنة على التحذير من هذه الأخطاء المضلة عن صراط الله المستقيم حتى لاينخدع لها مسلمو الغرب ممن حسن الظن به فزعم أنه من أهل العلم.

الإعلانات

3 responses to “يوسف استس: ليس القرآن بكتاب، وإنما المصحف عبارة عن القرآن

    • الداعي كلمة عربية فصحى، قال تعالى ( وداعيًا إلى الله بإذنه ) ، وقال ( أجيبوا داعي الله وآمنوا به ) فتنبه، ولا ندري لماذا يلزمنا المعاصرون بتأنيثه؟!

  1. ما هذا السفه قال تعالى انا نحن نزلنا الذكر وانا له لحافظون ، والله لن تستطيعو ان تنالو من القران مهما قلتم او عملتم

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s